منتديات حور الجنة
اهلا بك زائرنا الكريم يسعدنا زيارتكم وانضمامكم لنا ارجو التسجيل فى المنتدى والرد على المواضيع
منتديات حور الجنة
اهلا بك زائرنا الكريم يسعدنا زيارتكم وانضمامكم لنا ارجو التسجيل فى المنتدى والرد على المواضيع
منتديات حور الجنة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات حور الجنة

منتدى عام لكل الاسره
 
فَلْسَفِة مًآء هل الماء كائن حزين ؟ I_icon_mini_portalالرئيسيةالتسجيلدخول

 

 فَلْسَفِة مًآء هل الماء كائن حزين ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
admin


عدد المساهمات : 4190
نقاط : 11354
تاريخ التسجيل : 23/01/2011

فَلْسَفِة مًآء هل الماء كائن حزين ؟ Empty
مُساهمةموضوع: فَلْسَفِة مًآء هل الماء كائن حزين ؟   فَلْسَفِة مًآء هل الماء كائن حزين ؟ Icon_minitimeالإثنين مايو 30, 2011 2:27 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[center]
[center]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ينفع في تحييد صورتنا, في إعادة القليل من البراءة والعفوية

إلى صلب تأملنا الخاص , المرايا أشياء متحضرة ومتناسقة

إلى أبعد حد , هناك فرق واضح وجلي بين أن يرى الإنسان نفسه

في مرآة معدنية ومرآة النهر. مرآة المعدن ثابتة, تضع حداً

لمشروعاته وسوف تصطدم جبهته وكفاه بها .

لن يجد شيئاً إذ دار حولها بعكس مرآة النهر التي هي خيال مفتوح

يشعر الإنسان أمام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي يعكس صورته أن جماله مطرد

وأنه غير مكتمل, ويجب إكماله.!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
- ألا إن الموت رحيل, والرحيل موت. “أن نرحل, يعني أن نموت قليلاً”

الموتُ, هو حقاً رحيل, ولا نستطيع أن نرحل تماماً

بشجاعة ووضوح .. إلا بمتابعة خط الماء, وتيار النهر العريض

الأنهار كلها تصب في نهر الأموات, ليس من موت خارق غير هذا. !



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



- الإنسان مشروط بالتاريخ , غير انه لايصير نفسه حقا

إلا بقدر مايخترق هذه الشروط ويتخطاها

فالإنسان هو نفسه داخل نفسه , خلق ذاتي متواصل ..

واللامرئي هو الذي يضيئه لكي يحسن رؤية ما يراه .. !




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



- كنت أتصور ان كل ظل , كلما كانت الشمس تنزل اكثر نحو الأسفل

دوما نحو الأسفل .. ينفصل بحسرة عن الجذع الذي ولده

وتمتصه الساقية , بينما كانت في كل لحظة .. تولد ظلال آخرى

من الأشجار , آخذة محل إخوتها البكر الراحلة .. فما دامت الظلال

متعلقه بالشجرة , تستمر في الحياة ! تموت حين تتركها

تتركها محتضرة , دافنه نفسها في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كما في موت أكثر سواداً !


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


- الكائن قبل كل شيء يقظةّ , وهو يستيقظ في وعي انطباع استثنائي

والفرد ليس مجموع إنطباعاته العامة , بل هو مجموع انطباعاته المتفرده

وهكذا تتولد فينا الأسرار المألوفه , التي تتجدد في رموز نادرة

ففي جوار [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وازهاره فهمت بصورة افضل

أن حلم اليقظه كون فواح . ونسمة عطرة تخرج من الاشياء بوساطه حالم !



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


- ليس الموت مجرد قدر ينتظر الإنسان في آخر الطريق

ليس نهاية مطاف .. إنه المطاف نفسه

في مسيرة بهية فاجعة إسمها الحياة !

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


- ليس الطبيعة ,. لكل منا

إلا تمديدا لنرجسيتنا البدائية التي تختص لنفسها

فما المدهش في ان تكون المناظر الشعرية

دوماً.. حتى أكثرها إزهاراً ,, بعضا من جثة مُزينه ؟!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


- بينما كنت أحلم قرب النهر , نذرت خيالي للماء

للماء الرقراق .. للماء الذي يخضر المراعي ..

فأنا لااستطيع ان اجلس قرب ساقية من دون ان اغوص

في حلم يقظة عميق .. !





[size=21][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



هل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] حزين؟



ملهم هو الفيلسوف الفرنسي غاستون باشلار في كتابه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] و الأحلام
دراسة عن الخيال والمادّة. – من إصدار وترجمة المنظمة العربية للترجمة -.
أخبرني به الصديق الأخيلي لم يفوتني الكثير , أجلتُ كل شيء وبدأت في قراءة الكتاب
الماء والأحلام , كتاب يتحدث عن ذات [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] , [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الكائن الحزين
الماء النرجسي المتشبث بهذا الكون .. هذا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الشاهد على كل شيء
الإحساس العميق المألوف ... [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي لم اتخيله يوما ,
هذا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الشديد السمو والأهمية , هذا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي يندفع بكل قوائمه
نحوي .., نحو اعماق الأرض اللالون له .., المستحيل
تغييره او إلغاؤه ,, هذا الذي يتمايل بحزن بليغ !





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



- من الضروري , أن نتأمل فيما يقوله الفيلسوف غاستون باشلار
للتعرف على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الحزين , [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] العذب , [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الندي
فلن أجد وصفا أكثر مما قاله غاستون :
" ولدت في بلد السواقي والأنهار, كانت سعادتي في مرافقة السواقي
والمشي على طول الحواف, بالإتجاه الصحيح, اتجاه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الجاري
الماء الذي يقود الحياة إلى مكان آخر. بينما كنت أحلم قرب النهر
نذرت خيالي للماء, للماء الأخضر الرقراق, للماء الذي يخضر المراعي
لا أستطيع أن أجلس قرب ساقية من دون أن أغوص في حلم يقضة عميق
وأن أستعيد رؤية سعادتي. ليس من الضروري أن تكون الساقية
والماء في منطقتنا, فالماء مجهولُ الاسم يعرف أسراري كلها
والذكرى ذاتها تخرج من سائر الينابيع. " !
[/center]
[/size]





[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://fashion.forumegypt.net
 
فَلْسَفِة مًآء هل الماء كائن حزين ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حور الجنة :: خواطر شعريه :: أشعار رومانسية-
انتقل الى: